مدير مشفى أمراض وجراحة القلب الجامعي بحلب: هنالك خطط جديدة للمشفى

محرر الخبر: 

ادارة الموقع

التاريخ: 

الأربعاء, 13 أيلول (سبتمبر), 2017

التصنيف: 

الفئة: 

كشف مدير مستشفى أمراض وجراحة القلب الجامعي الدكتور تميم عبد الجبار عزاوي عن وجود خطة لمتابعة عمل المشفى من مختلف الجوانب لتأمين الخدمات اللازمة للمرضى وتوفير كل المستلزمات وتلافي كل المشكلات التي تعيق عمل المشفى والعمل على تطوير وتحديث الأجهزة وتقديم العناية اللائقة للمرضى ضمن توجيهات وزارة التعليم العالي التي تقدم كل الدعم اللازم للمشافي الجامعية وخاصة مشفى جراحة القلب. وأشار الدكتور عزاوي إلى النقص الكبير والملحوظ للعاملين في المشفى من حيث أعداد الأطباء والممرضين أو الفنيين، مبيناً أن سياسة المشفى تطمح إلى تعويض النقص الحاصل بتكريس عمل أفضل وبشكل مميز من خلال تحفيز الكادر الموجود وإقامة مسابقات تعيين. ورغم ذلك اثبتنا للمواطنين بأن مشفانا ينافس أكبر المشافي الخاصة بالمدينة  من حيث التجهيزات الحديثة والكوادر الطبية والإدارية المميزة  وعن خطة العمل المستقبلية لتطوير المشافي  أضاف عزاوي

بأنه وبفضل تضافر الجهود من قبل الجهات المعنية قمنا بإصلاح جهاز الطبقي المحوري متعدد الشرائح وهو يعد من الاجهزة النادرة في مدينة حلب وهو في خدمة المرضى وبشكل شبه مجاني  ونظراً لزيادة عدد المرضى الوافدين للمشفى نعمل على توسيع بعض أقسام المشفى حيث قمنا وبالتعاون مع "الإنشاءات العسكرية" تأهيل الطابق السادس بالمشفى ليدخل بالخدمة ويضم عناية مشددة وعدد من الأسرة اضافة  إلى تأهيل بناء للعيادات الخارجية وبناء لمخبر تحليل عام واسعافي ، وبحسب الدكتور عزاوي فإن  عدد المرضى المراجعين للعيادات الخارجية  بلغ خلال الربع الاول من هذا العام حوالي /3140/ مراجع  فيما بلغ عدد العمليات الجراحية القلبية حوالي /45/  وعدد حالات القثطرة العلاجية /174/  وعدد الشبكات /88/ اما البوالين فهو/ 58/ ،

كما يقوم مستشفى جراحة القلب الجامعي بإجراء عمليات جراحة القلب مجاناً للمواطنين السوريين بنسبة60% في القسم العمومي و40% مأجور في القسم الخصوصي إضافة إلى عمليات القثطرة القلبية التشخيصية وتوسيع للشرايين الإكليلية ووضع الشبكات المعدنية والدوائية وتركيب البطاريات الدائمة لمرضى جراحة القلب في المشفى فقط وتوسيع الصمام التاجي الرئوي بالبالون وإغلاق القناة الشريانية والفتحة بين الأذينتين بالمظلات وزرع الشبكات الأبهرية، ودراسة كهربائية فيزيولوجية قلبية قيد الإنشاء. وأشاد  الدكتورعزاوي بتعاون كافة الجهات الادارية والطبية بحلب ودمشق  في سبيل تطوير المشفى لتقديم كافة الخدمات للمرضى وبشكل شبه مجاني وأحيانا مجاني رغم ارتفاع التكاليف وصعوبة تأمين قطع التبديل للأجهزة نتيجة الحصار المفروض عالمياً علينا                        

 تجدر الاشارة إلى أن هنالك دعم مميز من قبل رئاسة جامعة حلب للمشفى من خلال تقديم الدعم المادي(الموارد الذاتية) لشراء واصلاح بعض للأجهزة في سبيل تقديم الخدمات للإخوة المواطنين بالإضافة الى دعم القيادة السياسية والادارية في الجامعة ليكون المشفى على اتم الجاهزية..