Ministry Of Higher Education

Ministry of Higher Education
اشترك ب تلقيمة Ministry Of Higher Education

  أطلقت الوزارة موقع خاص بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في وزارة التعليم العالي السورية  على الرابط http://mof.sy/univer/ أو من خلال موقعها الالكتروني نافذة(الجامعات غير السورية المعترف بها) 

 

بدأت أعمال الدورة التدريبية التي أقامتها وزارة التعليم العالي واللجنة الوطنية السورية لليونيسكو بالتعاون مع مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية بيروت حول الإدارة الاستراتيجية وأهميتها بالنسبة للقيادات الادارية في الجامعة.

ويناقش المشاركون في الدورة التي تستمر على مدى ثلاثة أيام في مبنى الوزارة عدة محاور رئيسية تتعلق بمفهوم الإدارة وأهميتها والتخطيط الاستراتيجي والتميز الإداري للقيادات الجامعية والمخاطر والتحديات الاستراتيجية المعاصرة وصياغة الاستراتيجية في المنظومة التعليمية وتقييمها وعمليات الرقابة والتقييم. وتستهدف الدورة راسمي الخطط والسياسات ومتخذي القرار والمديرين في منظومة التعليم العالي مثل نواب رؤساء الجامعات ورؤساء الإدارات الرئيسية والعاملين في مجالات الإدارة والتخطيط والعاملين الفنيين والتقنيين المعنيين بوضع الخطط المستقبلية. وأكد الدكتور عبد المنير النجم معاون وزير التعليم العالي للشؤون الإدارية والمالية أهمية التعاون مع اليونيسكو ولا سيما في ظل الظروف الراهنة والحرب التي تتعرض لها سورية لافتا إلى أن المطلوب من الإدارة الاستشراف للآفاق المستقبلية في ظل الظروف والمتغيرات ووضع الخطط الكفيلة بتحقيق النتائج والأهداف بفاعلية عالية وبأقل الجهود والتكاليف. من جانبه أكد الدكتور نضال حسن أمين عام اللجنة الوطنية لليونيسكو أن الورشة تهدف إلى تطوير مهارات المشاركين ومعارفهم فيما يتعلق بالإدارة الاستراتيجية وإكسابهم المهارات التطبيقية للقيام بعملية صياغتها وتنفيذها فضلا عن التعرف إلى مفاهيم الإدارة الحديثة وكيفية مواكبة التطورات التي تحصل في علوم الإدارة والتغلب على الظروف الطارئة بشكل علمي مخطط له مسبقا. بدوره ذكر أناس بوهلال خبير برامج التعليم العالي وممثل مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية في بيروت أنه تم الاتفاق مع وزارة التعليم العالي على عقد سلسلة من ورشات العمل للمساهمة في بناء القدرات لأطر وموظفي الوزارة مشيرا إلى التحديات التي تواجه منظومات التعليم العالي الأمر الذي يفترض التوجه نحو تحسن جودة التعليم لما لها من دور في تحقيق التنمية المستدامة. وكانت الدورتان التدريبيتان الماضيتان اللتان أقامتهما وزارة التعليم العالي واللجنة الوطنية السورية لليونيسكو بالتعاون مع مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية بيروت ركزتا على أهمية قياس العائد على التعليم وآلية تحسين منهجية القياس والتقويم والاختبارات الوطنية وتنمية مقدرات الأكاديميين في مجال تصميمها وطرائق القياس وتحليل النتائج.  

المرسوم 292

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام المرسوم التشريعي رقم 47 لعام 2013 المتضمن تنظيم التعليم التقاني ولا سيما المادة 12 منه.

يرسم ما يلي..

المادة (1) تحدث كلية تطبيقية في مدينة حمص ترتبط بجامعة البعث مقرها مدينة حمص.
المادة (2) ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية .

دمشق في 18-1-1439 هجري الموافق ل 8-10-2017 ميلادي.

رئيس الجمهورية
بشار الأسد

 أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 282 لعام 2017 القاضي بتعديل المادتين 117 و171 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات حول التحويل والنقل بين الكليات.

وفيما يلى نص المرسوم:

                                           المرسوم رقم 282

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام قانون تنظيم الجامعات رقم 6 لعام 2006 وتعديلاته.

يرسم ما يلي:

المادة (1)

تعدل المادة 117 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم 250 تاريخ 10-7-2006 وتعديلاتها وفق الآتي:

المادة 117 /أ/ يجوز التحويل بين الكليات المتماثلة في الجامعات السورية أو بين هذه الكليات وما يماثلها من معاهد عليا في الجمهورية العربية السورية أو تغيير القيد مرة واحدة للطلاب القدامى من كلية إلى أخرى غير مماثلة أو من معهد عال أو متوسط إلى كلية أو من تخصص إلى آخر ضمن الكلية نفسها.

/ب/1/ لا يجوز النقل والتحويل من الجامعات غير السورية والجامعات الخاصة السورية إلى الجامعات السورية.

/2/ يجوز النقل من جامعات حكومية غير سورية إلى الجامعات السورية إذا كان معدل الطالب في الشهادة الثانوية يخوله الالتحاق بالجامعة والكلية التي يرغب في النقل إليها في العام الدراسي الذي حصل فيه على الشهادة الثانوية وفق الضوابط التي يضعها مجلس التعليم العالي.

/3/ يجوز النقل من جامعات حكومية غير سورية إلى الجامعات السورية إذا كانت هناك مبررات لنقل الطلاب السوريين من بعض البلدان لأسباب يقدرها مجلس الوزراء وفق الضوابط التي يضعها.

/ج/ يجوز قبول طلاب نقلا أو تحويلا من أبناء البلدان العربية أو الأجنبية وذلك ضمن الشروط التي يضعها مجلس التعليم العالي.

المادة (2)

تعدل المادة /171/ من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم 250 تاريخ 10-7-2006 وتعديلاتها وفق الآتي:

المادة /171/ لا يجوز التحويل أو النقل في درجتي الماجستير أو الدكتوراه بين الجامعات السورية أو من جامعات خاصة سورية أو جامعات غير سورية إلى الجامعات السورية.

المادة (3)

ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية.

دمشق في 6-1-1439 هجري الموافق لـ 26-9-2017 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

 أكد وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف خلال تراسه اجتماع المجلس على أهمية البحث العلمي ومساهمته في هذه المرحلة بإعادة الاعمار على جميع المستويات الخدمية والاقتصادية والاجتماعية بحيث سيكون على الباحثين تركيز نشاطاتهم البحثية على تلك المواضيع  مشيراً إلى أن الوزارة  حرصت على توجيه البحث العلمي لتلبية متطلبات التنمية نظراً لدورها المهم في تحقيق التطور.‏

 وتداول أعضاء المجلس في موضوعات عده تهم الجامعات الحكومية والخاصة وتم معالجه العديد من القضايا المتعلقة بأوضاع الطلاب والهيئة التعليمية واتخذ عدة قرارات  :

·        اعتماد مبادى السياسة الوطنية لتفعيل وتطوير البحث العلمي الاساسي والتطبيقي في الجمهورية العربية السورية .

·        السماح للطلاب المقبولين في السنة التحضيرية بالكليات الطبية للعام الدراسي 2017/2018 بنقل دوامهم الى الجامعات الاخرى خلال موعد أقصاه 10/10/2017.

·        اعتماد معايير الاعتراف بالجامعات غير السورية

·        السماح للطلاب المقبولين  وفق مفاضلة المعاقين في فرع درعا بجامعة دمشق بالدوام و التحويل الى جامعة دمشق .

·        تحديد مواعيد الاعلان عن الدراسات العليا والتأهيل والتخصص في الجامعات الحكومية للعام 2017/2018

·        منح دورة اضافية لطلاب السنة الاخيرة في كل من برنامجي استصلاح الاراضي في جامعة البعث ونظم المعلومات في جامعة حلب الذين لم يتخرجوا حتى تاريخه .

·        السماح لأبناء المواطنات السوريات والطلاب العرب المولودين في سورية المحققين للشروط المطلوبة للقبول العام بالتقدم الى مفاضلة المعاقين .

                                  

 تعلن وزارة التعليم العالي إلى الإخوة المواطنين أن المشافي الجامعية في مختلف المحافظات في حالة جهوزية تامة لتقديم الخدمات الطبية خلال أيام عطلة عيد الاضحى.

علماً بأن المشافي الجامعية تتوزع على الشكل التالي:

في مدينة دمشق:

•        مشفى الأسد الجامعي

•        مشفى المواساة

•        مشفى التوليد وأمراض النساء

•        مشفى البيروني

•        مشفى جراحة القلب

•        مشفى الأطفال.

في مدينة حلب:

•        مشفى حلب الجامعي

•        مشفى جراحة القلب

•        مشفى التوليد.

في مدينة اللاذقية:

·        مشفى تشرين الجامعي.

 

متمنين لكم دوام الصحة والعافية

 

 

 

 

 

 

 ناقش المشاركون في الدورة التدريبية التي نظمتها  وزارة التعليم العالي  بالتعاون مع اللجنة الوطنية السورية لليونيسكو آلية تحسين منهجية القياس والتقويم والاختبارات الوطنية وتنمية مقدرات الأكاديميين في مجال تصميمها وطرائق القياس وتحليل النتائج باستخدام البرامج الإحصائية اللازمة وتفسيرها بما يمكن من اتخاذ القرار القائم على الأدلة وتطوير جودة التعليم العالي.

وركز المشاركون في الدورة التي تقام في مقر مركز القياس والتقويم الجديد بدمشق بالتعاون مع مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية في بيروت على التعليم القائم على المخرجات وعلى المجتمع المحلي وتخطيط وتنفيذ وتقويم المناهج المرتكزة على الكفاءات اضافة الى طرائق القياس في التعليم العالي والمخططات الإرشادية فيه وتصميم الأسئلة المتعلقة بالامتحانات الوطنية وتأسيس بنك الاسئلة والامتحانات المحوسبة.

و بين معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد المنير نجم أن القياس والتقويم تجربة بداتها الوزارة منذ عام 2011 في كليات الطب البشري وتم اعتمادها بشكل تدريجي في باقي الكليات الطبية إضافة إلى كليتي الهندسة المعمارية والمعلوماتية موضحا أهمية ذلك في قياس العائد من العملية التعليمية عبر بنك معلومات عن مخرجاتها ومدى استفادة الطالب للخروج الى الحياة العملية بشكل مناسب.

وأشار الدكتور نجم إلى أهمية التعاون مع منظمة اليونيسكو لدعم الخبرات الوطنية واعضاء الهيئات التدريسية بدورات تخصصية للكليات الطبية لافتا إلى أنه ستتم إقامة دورات مماثلة في القطاعات الاختصاصية الأخرى لاحقا.

من جانبه أشار مسؤول التعليم العالي للدول العربية في منظمة اليونيسكو الدكتور اناس بو هلال إلى أن الدورة تقام في إطار التعاون الفني بين المنظمة ووزارة التعليم العالي في سورية حيث حددت أولويات التعاون وتم تنفيذ دورة في مجالات قياس العائد على التعليم العالي وأخرى حول اخلاقيات التعليم والقياس والتقويم كما ستتم إقامة ورشة حول التخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي.

ولفت أمين اللجنة الوطنية السورية لليونيسكو في وزارة التربية الدكتور نضال حسن إلى أهمية الورشة لتبادل الخبرات ومواكبة التطورات في القياس والتقويم والجودة لأهمية ذلك في التعليم العالي وتحسين مستوى التصنيف للجامعات وامكانية الاستفادة من التجارب الدولية المتقدمة في هذا المجال.

وبينت مدير عام مركز القياس والتقويم الدكتورة ميسون دشاش أن الدورة تقام ضمن خطة المركز في تنمية مقدرات أعضاء الكادر التدريسي في الجامعات السورية لتصميم امتحان موحد يقيس كفاءات الخريجين ومقدرتهم على تلبية احتياجات المجتمع مشيرة إلى أن دعم اليونيسكو للمركز دليل قوي على أنه يسير بالاتجاه الصحيح في مجال قياس مخرجات التعليم العالي في سورية والتأكيد على جودتها رغم كل الصعوبات الراهنة لضمان الأمن العلمي والأكاديمي.

وركزت الدكتورة دشاش في محاضرتها على تطوير مهارات المتدربين في تصميم مناهج تعتمد على الكفاءات المتعددة التي تعتمد على الطالب لتشجيع عملية التعليم وليس فقط التدريس مقدمة نماذج تدريب عملية لصياغة أهداف ومخرجات تعليمية محددة وقابلة للقياس واحدث وسائل القياس المتبعة في مجال التعليم الطبي.

يشارك في الدورة 30 أستاذا من أعضاء الهيئة التدريسية في الكليات الطبية يمثلون 13 جامعة حكومية وخاصة من المعنيين بوضع أسئلة الاختبارات الوطنية وتقييم وقياس جودة العملية التعليمية.

وتستمر الدورة ثلاثة أيام تتضمن اساسيات التحليل الاحصائي وتصميم البدائل ومفاهيم اساسية في الاحصاء ومعاملات الثبات وتحديد الغاية من الاختبار.

 

 

بحث وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف خلال لقائه اليوم رؤساء الجامعات الخاصة عددا من القضايا والشؤون الإدارية والعلمية المتعلقة بتطوير الأداء وضمان جودة التعليم والعملية التدريسية.

وأكد الوزير نداف أن الطالب هو المحور والهدف الأساسي في تحسين العملية التعليمية ومخرجاتها وأن جميع الخطط الاستراتيجية ضمن منظومة التعليم العالي يجب أن تتوافق مع مصلحة الطلاب بشكل عام وبما يسهم في تأهيله مستقبلا مشيرا إلى حرص الوزارة على أن يكون الطلاب ممثلين في جميع اجتماعاتها من أجل الاستفادة من مقترحاتهم والاطلاع على المشكلات التي تعترضهم وتحقيق متطلباتهم.

وتركزت مناقشات الحضور على خطة العمل المتعلقة بإطلاق موقع الكتروني للجامعات الخاصة وقرار مجلس التعليم العالي رقم 187 لعام 2015 والذي يتضمن استضافة مخدمات الجامعات الخاصة لدى مزود خدمة انترنت داخل سورية ويحقق المعيار العالمي معيار بنية الاتصال لمركز استضافة المخدمات بهدف الحفاظ على بيانات الطلاب والجامعات بشكل آمن إضافة إلى ربط هذه الجامعات بوزارة التعليم عن طريق منحها حسابا للدخول إلى قواعد البيانات من النظام الأكاديمي المستخدم في الجامعات بهدف اختصار الدورة المستندية لأغلب المعاملات المتعلقة بأعضاء الهيئة التدريسية والطلاب.

كما ناقش الحضور قواعد ومعايير التعاقد مع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات الخاصة وإمكانية تفرغ عضو هيئة التدريس في الجامعات الحكومية لمدة يومين أسبوعيا للتدريس في الجامعات الخاصة وإحداث برامج للدراسات العليا في الجامعات الخاصة وإشراك هذه الجامعات في المكتبة الإلكترونية.

ويبلغ عدد الجامعات الخاصة المفتتحة في سورية 22 جامعة باختصاصات مختلفة وتخضع لإشراف وزارة التعليم العالي ويدرس فيها أكثر من 32 ألف طالب وطالبة.

 أطلقت وزارة التعليم العالي واللجنة الوطنية السورية لليونسكو بالتعاون مع مكتب “يونسكو” للتربية في الدول العربية ببيروت، ورشة عمل حول “تعليم أخلاقيات البيولوجيا وأخلاقيات البحوث” على خلفية القمة الإقليمية للجنة الوطنية مؤخراً.

 وبيّن وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف أن التعاون مع “يونسكو والصحة العالمية” تتجلى أهميته بتعزيز قدرة أعضاء الهيئة التدريسية والاختصاصيين في أخلاقيات البيولوجيا على التعليم والبحث في مجال الأخلاقيات ونقلها إلى الأجيال والدارسين في الجامعات.

, أشار الدكتور فواز الصالح أمين مجلس التعليم العالي إلى اهتمام “يونسكو” بنشر أخلاقيات البيولوجيا، ولاسيما بعد أن تم إعداد لجنة على صعيد الدولة مختصة من خبراء لوضع إطار للأخلاقيات في مجال البيولوجيا، حيث انقسمت الورشة إلى شقين أحدهما يهدف إلى نشر “أخلاقيات البيولوجيا” والآخر إلى نشر “أخلاقيات البحوث الطبية”.

من جهتها ممثلة “يونسكو” الدكتورة سيكو سوجيتا أكدت اهتمام المنظمة بنشر وتعليم الأخلاقيات البيولوجية ودعوة الأساتذة في الجامعات الخاصة والعامة للالتقاء والتفاعل على مستقبل الأخلاقيات في البلد، الأمر الذي أكده الدكتور نضال حسن أمين عام اللجنة الوطنية لليونسكو في وزارة التربية ولاسيما بعد أن تم تحليل الاحتياجات في ميدان التعليم العالي من خلال التعاون والتنسيق مع المنظمة للحصول على الخبرة والمعرفة المتوفرة لديها. أما الدكتورة سمر الفقي المسؤولة عن تقدّم البحوث وتطورها في منظمة الصحة العالمية فقد أكدت أن المشاركة جاءت في إطار التعاون مع “يونسكو” وهي أحد الأنشطة التي تتبلور فيها أذرع التعاون بين المنظمتين، لأن أهمية الورشة تنطلق من ضرورة التعرف على البحوث العلمية والصحية منها وعلى أهم المشكلات التي تواجه عملية تبادل الخبرات والتعرف على طرق التدخل من المنظمات لتقديم المعونات التقنية والتدريبية بحيث يتم الارتقاء بأخلاقيات العلوم الحيوية.

 

 عقد مجلس التعليم العالي الجلسة رقم /12 / للعام الدراسي 2016/2017  برئاسة الدكتور عاطف النداف وحضور رؤساء الجامعات الحكومية وممثلين عن الجامعات الخاصة واتحاد الطلبة ومعاوني الوزير ،حيث تم مناقشة عدة موضوعات تهم الجامعات الحكومية والخاصة ومعالجة العديد من القضايا المتعلقة بأوضاع الطلاب والهيئة التعليمية واتخذ عدة قرارات :

·        الموافقة على منح دورة اضافية لطلاب الجامعات الخاصة  حيث يمنح الطالب النظامي في المرحلة الجامعية الاولى في الجامعات الخاصة السورية وكذلك الطالب الذي استنفد فرص الرسوب في الفصل الاول أو في الفصل الثاني أو الفصل الصيفي من العام الدراسي 2016/2017 دورة امتحانية اضافية في نهاية العام الدراسي 2016/2017 وتحل هذه الدورة محل الدورة التكميلية بالنسبة الى طلاب السنة الاخيرة في الكليات التي تعتمد النظام الفصلي او السنوي .

·        الموافقة على منح دورة  امتحانية اضافية لطلاب التعليم  المفتوح  للعام الدراسي 2016/2017 يحدد موعدها مجلس الجامعة مع مراعاة الا يزيد عدد المقررات التي سيتقدم الطالب الى امتحاناتها على أربعه مقررات .

كما ناقش المجلس  تعديل بعض القواعد  المتعلقة بالقبول الجامعي  للعام الدراسي 2017/2018 وتحديد اعداد الطلاب المستجدين المقترح قبولهم في الجامعات الحكومية السورية  . 

الصفحات