الصيدلة

يتبع إلى: 

 كلمة عميد الكلية: شهدت الجمهورية العربية السورية في الأعوام السابقة بقيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد تنمية شاملة تناولت كافة جوانب الحياة العلمية  الاجتماعيةوالاقتصادية، وفي هذا الإطار يضطلع نظام التعليم العالي بدور محوري لتلبية احتياجاتعملية التنمية من القوى البشرية المؤهلة علمياً والمزودة بالمهارة الفنية رفيعةالمستوى، والمتسلحة بالأخلاقيات الحميدة والتصرفات القويمة.  والتعليم العالي كغيره من أنظمة التعليم المشابهةفي غالبية دول العالم ، يواجه العديد من التحديات التي تتمثل ـ بصفة خاصة ـ فيزيادة الطلب عليه، ومستوى توافق الطاقات الاستيعابية لمؤسساته مع النمو السكانيوالانتشار الجغراف­­­­ي للسكان، ومدى فاعلية شراكة مؤسساته مع مؤسسات ومنشآت القطاعالإنتاجي والخدمي في مجالي البحث العلمي والتطوير التقني،  والارتقاء بمستوىالكفاءة الداخلية لمؤسساته، وتعزيز مستوى مواءمة مخرجاتها لمتطلبات عملية التنميةواحتياجات سوق العمل.   لقد عقدت وزارة التعليم العالي العزم على إجراءعملية تطوير شاملة لنظام التعليم العالي في القطر السوري ، وذلك بتطوير خطة مستقبلية طويلة المدى، تتناول معالجة التحديات التي تواجهه بكل تعقيداتها لإيجادالحلول الناجعة لجوانب القصور فيه، والارتقاء بجوانبه الإيجابية بأسلوب علمي متزن،بإتباع أسلوب التخطيط الاستراتيجي طويل المدى المستند إلى نتائج علمية وموضوعية مؤكدة لعدد من الدراسات التي تتناول مجمل قضايا النظام، واستخلاص التوصيات العمليةلصياغة خطة مستقبلية قابلة للتطبيق العملي، ذات أهداف إستراتيجية وأخرى مرحلية،ورؤية مستقبلية واضحة، وقيم رفيعة المستوى، ومعايير للتقويم المستمر لضبط مسارعملية التطوير والارتقاء بنتائجها وإفرازاتها الإيجابية، وتقليص سلبيات عمليةالتطبيق المنهجية للخطط المرحلية والإستراتيجية. بدأت كلية الصيدلة بجامعة حلب في التدريس في العام الدراسي 1992-1991 ومنذ ذلك الحين تنامت كلية الصيدلة الوليدة ونشطت وأوفدت العديد من خريجيها إلىكافة الدول المتقدمة للدراسة والتخصص ليعودوا إلى الوطن وليساهموا في تطوير العلومالصيدلانية، إن كلية الصيدلة الآن تجسد الاستمرارية بتصميمها الدائم للتطويروالتحديث والتجديد ومحاولة مواكبة التطور الكبير في مجالات العلوم كافة ، لرفد الصناعة الدوائية بكل ما هو حديث ومفيد. تتميز كلية الصيدلة بجامعة حلب بعدد من برامج الدراسات العليا، فهي تحتوي على سبعة برامج ماجستير وثلاثة برامج دكتوراه. وماجستير للتأهيل والتخصص في الصناعة الدوائية، ويسعى الباحثون فيها أن تكون كلية الصيدلة من الكليات المتميزة في البحث العلمي من بين كليات الجامعة.

لمحة تاريخية: 

لمحة عن كلية الصيدلة (Faculty of Pharmacy):

بدأت كلية الصيدلة بجامعة حلب في التدريس في  عام 1991 ومنذ ذلك الحين تنامت كلية الصيدلة الوليدة ونشطت وأوفدت العديد من خريجيها إلى كافة الدول المتقدمة للدراسة والتخصص ليعودوا إلى الوطن وليساهموا في تطوير العلوم الصيدلانية، إن كلية الصيدلة الآن تجسد الاستمرارية بتصميمها الدائم للتطوير والتحديث والتجديد تجسد في الإفادة من الظروف التي خلقتها قدوم الرئيس  الدكتور بشار الأسد.

الأهداف: 

تهدف كلية الصيدلة إلى:

1-    إعداد الصيادلة وتأهيلهم في كافة اختصاصات  ومهن الصيدلة متناسبة مع احتياجات خطط التمنية المطلوبة في القطر العربي السوري.

2-    النهوض بالدراسات العليا (ماجستير- دكتوراه) والبحوث العلمية التي تسهم في تطور العلوم الصيدلية والتعاون مع مختلف المؤسسات الصحية والدوائية.

3-    تطوير وسائل البحث  والتعليم وأصول التدريس ووضع المؤلفات العلمية الجامعية والمرجعية وتوفيرها.

4-    الإسهام في تدريب الطلاب وتأهيلهم في مختلف الاختصاصات الصيدلية سواء في  القطاع العام أو الخاص.

5-  تحقيق التعاون العلمي بين الكلية ومختلف المؤسسات الدوائية في الجمهورية العربية السورية وكليات الصيدلة العربية والأجنبية بهدف تطوير البحث العلمي والدارسات العليا.

اسم العميد\المدير: 

الأستاذ الدكتور وريــد خـيــاطــة

النواب: 

د. وسيم عبد الواحد / نائب عميد الكلية للشؤون العلمية
د. محمد ياسر عبجي/ نائب عميد الكلية للشؤون الإدارية والطلابية

مدير الدائرة: 

السيدة : غزوة كنيفاتي

ممثل الدراسات العليا: 

الزميل محمد يحيى شيخ عواد

ممثل اتحاد الطلبة: 

الزميل طارق دباغ

ممثل نقابة المعلمين: 

د . محمد ياسر عبجي رئيس الوحدة النقابية

Hide place main content

الصيدلة

لمحة عن كلية الصيدلة (Faculty of Pharmacy):

بدأت كلية الصيدلة بجامعة حلب في التدريس في  عام 1991 ومنذ ذلك الحين تنامت كلية الصيدلة الوليدة ونشطت...

روابط هامة